كيفية اختيار تابلت,نصائح لشراء تابلت

ربما ان كنت مهتم بالعمل على الايباد كاللعب او الرسم فلا بد ان تبحث عن كيفية اختيار تابلت جيد بمواصفات تخدمك اثناء عملك عليه فبالتأكيد هناك اصدارات عدة لأجهزة التابلت والايباد وكل جهاز يختلف عن الاخر وله استخدامات اخرى

انتشرت في الآونة الأخيرة الأجهزة اللوحية بشكل كبير الأمر الذي أثر بشكل ملموس على مبيعات أجهزة الكمبيوتر واللاب توب نظرًا للمزايا التي توفرها للمستخدمين من الشاشة الكبيرة والبروسيسور القوي والسعر المناسب، وعلى النقيض من نظيرتها الهواتف المحمولة، يمكن أن توفر الأجهزة اللوحية تجربة ألعاب أفضل بكثير مما قد توفره الهواتف الذكية بالإضافة إلى إمكانية إجراء المكالمات من خلالها والتقاط الصور أيضًا، لذلك يمكننا القول بأن الأجهزة اللوحية (الايباد والتابلت) ماهي إلا بمثابة خطوة بين الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر ولهذا الغرض لقد قمنا بإعداد هذا الدليل الذي سيساعدك في اختيار التابلت المناسب لاحتياجاتك ولميزانيتك وفقًا للمواصفات التي ترغب بها، وأيضًا قمنا بتضمين أفضل أنواع البروسيسورات (المعالج) والجي بي يو (بطاقات رسومية) والشاشات للتابلت لذلك إذا كنت ترغب بشراء ايباد او تابلت فهذا الدليل هو أفضل مكان للبدء منه!

أهم النصائح قبل شراء تابلت جديد او ايباد ( جهاز لوحي )

1 – تحديد نظام التشغيل الخاص بك (اندرويد او ابل) فاذا كنت تريد اللعب فلا تتردد في اختيار نظام ابل لجهازك اللوحي

2 – ماذا تريد ان تشغل على الايباد ؟ اذا كان فقط لمشاهدة الأفلام فلست مطر لشراء جهاز لوحي بثمن مرتفع جدا

3 – ان حجم الشاشة لهو الفقرة الأهم في التابلت حيث انك بشراءه فانت تستبدل جهاز كمبيوتر به فحجم الشاشة له تأثير فعليك ان تحدد الحجم الذي تحتاجه

4 – اذا كنت من هواة الرسم والتصميم فتذكر دائما ان دقة الشاشة والوانها هي العامل الاهم لديك

5 – ان أجهزة التابلت التي تعمل بنظام اندرويد لا تقل قيمة ابدا عن اجهزة الايباد (الا اذا كنت تنوي تشغيل العاب الفيديو عليه)

6 – هناك أجهزة تابلت تدعم بطاقة اتصالات واخر فقط WiFi فاذا لم تكن مهتم بتوصيل الانترنت عبر بطاقة الاتصالات فنسخة ال WiFi تكون ارخص لك وأفضل

7 – تذكر ايضا ان مساحة التخزين مهمة جدا فقدر ما الذي تريد تحميله على التابلت من ثم اعتمد المساحة

8 – لا تهتم للكاميرا في التابلت فليس لها اي داعي و 70% من المستخدمين لم يشغلوا الكاميرا الا مرة او مرتين طوال استخدامهم للأجهزة اللوحية

9 – لا تشتري التابلت من اي مكان ولا من اي شركة الكثير من الشركات تفقد دعمها بعد مرور سنة او سنتين من تصنيع الجهاز اللوحي على عكس الشركات المشهورة مثل سامسونج وهواوي وابل

10 – لن يكون الجهاز اللوحي البديل الأفضل للكمبيوتر الا اذا كان استخدامك له محدد بتطبيقات معينة

عندما تحاول شراء تابلت جديد، أول جزء تأخذه بعين الاعتبار وتفكر به هو حجم الشاشة ولأنه أمر بالغ الأهمية فإن الانتقال من حجم صغير إلى متوسط أو كبير يعتمد على طريقة استخدامك للجهاز اللوحي وميزانيتك بالطبع، أما الخطوات التي يجب عليك أن تتبعها عند اختيار تابلت جديد فهي معروفة، الأهم ان تختار نظام التشغيل المناسب لك كخطوة أولى، ومن ثم شاشة جيدة، وبمجرد أن تتخذ قرارك حيال نظام التشغيل، سيكون عليك التفكير في جودة الشاشة وحجمها، وهل تلبي احتياجاتك شاشة بحجم كبير أو متوسط أو صغير ومن ثم يجب أن تُفكر في المهام التي تحتاج التابلت من أجلها، بما في ذلك تصفح الإنترنت، ومواقع التواصل الاجتماعي، البريد الإلكتروني، الألعاب، قراءة الكتب والكثير غيرها من المهام التي تعد حجر الأساس الذي تبنى عليه عملية الاختيار، لذلك سوف نستعرض معًا في هذا المقال أهم المواصفات التي يجب أن تأخذها بعين الاعتبار عند شرائك لتابلت جديد لذلك نوصي بقراءة هذا الدليل بشكل كامل قبل القيام بعملية الشراء.

كيفية اختيار التابلت المناسب

اختيار المعالج

 

يعتبر المعالج (البروسيسور) والمعروف ببساطة المسؤول الرئيسي عن كل الوظائف في التابلت ويمكن تشبيهه بدماغ التابلت وتأتي معظم هذه البروسيسورات مزودة بقدرات الذكاء الصناعي والتي تجعل من الأجهزة الذكية “ذكية” كما هي عليه اليوم، ولا يقتصر عمل المعالج على تمكين التابلت من العمل بسلاسة فحسب إنما أيضًا هو المسؤول على تحسين وتعزيز الوظائف الأخرى وأحد الأمثلة على ذلك هو معالجة الصور لذلك يعد العنصر الأكثر اهمية بالجهاز ويجب عليك اختياره بناءً على الهدف الذي تريد شراء التابلت من أجله فمثلًا تستخدم شركة Apple رقائق A-series ضمن أجهزة الايباد التي تصنعها والمعالجات الحالية هي A7, A8, A8X,  A9X إذ تشير الأرقام الأعلى إلى الجيل الأحدث والأفضل أداءً ويشير الحرف x إلى إصدار أحدث من نظيره الذي لا يحمل نفس الحرف على سبيل ألمثال إصدار A8X هو أحدث من نظيره A8 أما الأجهزة التي تعمل بنظام الأندرويد فهي تستخدم مجموعة متنوعة من المعالجات التي تصنعها الشركات المختلفة وأكثرها شهرة Exynos من تصنيع شركة سامسونغ الشهيرة ومعالجات Qualcomm’s Snapdragon وإذا كنت تريد الأفضل من أجهزة الأندرويد يجب عليك البحث عن الأجهزة التي تحتوي على معالجات من سلسلة Snapdragon 800 و Exynos 8 ويمكنك أيضًا العثور على معالجات Nvidia’s Tegra ضمن الأجهزة اللوحية التي تصنعها شركة نيفيديا الشهيرة وأيضًا الأجهزة المزودة بمعالجات Rockchip أما فيما يتعلق بأجهزة ويندوز، يتصدر هذه القائمة معالجات Core m3, i5, i7 وبشكل عام الأجهزة اللوحية من هذه الفئة والتي تحتوي على معالجات Intel Core تكون أكثر تطورًا من نظيراتها البقية وكالعادة، ستون أكثر كلفةً أيضًا، وبالحديث عن التكلفة، غالبًا ما تحتوي أجهزة ويندوز اللوحية ذات السعر المنخفض معالجات من نوع Intel Atom.

أفضل بروسيسور للتابلت

تعد شركتي Intel وamd من الموردين الرئيسين لبروسيسورات x86 والتي تستخدم بشكل شائع في أجهزة ويندوز وذلك لأن الأجهزة التي تعل بنظام ويندوز تكون مصممة لهذا النوع من بنية البروسيسورات، هذا الأمر لا يعني أن الأجهزة التي تعمل بنظام ويندوز لا يمكن تشغيلها بواسطة بروسيسورات arm لكنها لا تعمل بنفس الجودة، وبناءً على هذا الكلام يمكننا تصنيف أفضل بروسيسورات x86 وفق الترتيب التالي من الأضعف وحتى الأقوى:

  1. AMD E2-7110 (الأضعف)
  2. AMD E2-9000
  3. AMD A4-1200
  4. AMD A4 Micro-6400T
  5. AMD A6-1450
  6. Intel Atom x5 Series
  7. Intel Atom x7 Series
  8. AMD A10 Micro-6700T
  9. Intel Core M 5Y10
  10. Intel core m3-6Y30
  11. Intel Core m5-6Y57
  12. Intel Core m7-6Y75
  13. Intel Core i3-5005U
  14. Intel Core i3-6100U
  15. Intel Core i5-5200U
  16. Intel Core i5-6200U (الأقوى)

اختيار الرام (ذاكرة الوصول العشوائي)

لا تعد ذاكرة الوصول العشوائي (الرام) موضع نقاش كبير، لأن الأمر في النهاية يتعلق بكيفية إدارة نظام الأندرويد أو الأيفون للذاكرة المتاحة، لكن كما هو معروف كلما أنفقت المزيد من المال، تحصل على حجم رام أكبر، وفي معظم الأجهزة اللوحية يتراوح حجم الرام بين 1 و4 جيجابايت، أما أجهزة الهايبرد التي تعمل بنظام ويندوز مثل Surface Pro 4 فعادةً ما يصل فيها حجم الرام لأكثر من 16 جيجابايت، والقاعدة في اختيار الرام تعتبر ثابتة: المزيد من الرام يقابله المزيد من السرعة في الأداء

التخزين وقابلية توسيع الذاكرة

في الأجهزة اللوحية ذات الأسعار المنخفضة غالبًا ما تتراوح سعة الذاكرة بين 8 و16 جيجابايت وفي الأجهزة الحديثة والمتطورة تصل حتى 256 جيجابايت وتتضمن بعض الأجهزة اللوحية قارئات بطاقات SD لتتيح لك زيادة ساعة التخزين ويجب عليك الحصول على أحدها إذا كنت تعتمد كثيرًا على التابلت في اعمالك، أما إذا كنت لا تستخدم الجهاز بشكل كبير فقد تلبي ذاكرة 32 جيجابايت احتياجاتك في الغالب، واحرص أن تشتري جهاز يوفر إمكانية زيادة الذاكرة

اختيار البطارية

العديد من أجهزة التابلت يدوم فيها عمر البطارية لفترات طويلة، لكن وفقًا للاختبارات التي قمنا بإجرائها على العديد من الأجهزة اللوحية لاحظنا اختلافًا كبيرًا بين بطارياتها، حيث استمر جهاز Lenovo Yoga Tab 3 بالعمل لأكثر من 15 ساعة بعد شحنه لمرة واحدة فقط! وفق الاختبار الذي أجريناه عليه والذي اقتصر على تصفح الويب فقط وبشكل عام استمرت باقي الأجهزة في الاختبار بالعمل لمدة 8 ساعات و45 دقيقة قبل أن تحتاج لإعادة شحن مجددًا، ونحن من هذا المنبر ووفقًا لاختباراتنا نوصيك بالبحث عن تابلت يعمل لمدة لا تقل عن 7 ساعات بعد شحنه لمرة واحدة فقط

أفضل شاشة تابلت

 

في حال كنت تريد شراء جهاز لوحي تقليدي من أجل القراءة فسوف تعاني من الانعكاسات التي تشتت الانتباه لأن شاشات هذه الأجهزة لا تكون خالية من الوهج على العكس من أجهزة القراءة الالكترونية E-Readers، ومع ذلك تقدم هذه الأجهزة التقليدية شاشات مليئة بالألوان وستمكنك من قراءة الكتب والمجلات المصورة، وأفضل شاشة تابلت عن هذه الفئة تذهب إلى الجهاز اللوحي Amazon Fire 7 والذي يعد بكل تأكيد أفضل الأجهزة اللوحية الرخيصة للقراءة ومشاهدة مقاطع الفيديو وتصفح الويب، لنتكلم الأن بشكل عام، تعد الشاشات 4:3 هي الخيار الأفضل للاستخدام اليومي، أما شاشات 16:10 و 16:9 (الشاشات العريضة) أفضل للأفلام وعلى العموم الشاشات التي تدعم الدقة العالية لها العديد من المزايا وأهمها أنها تجعل التجربة المرئية أكثر واقعية كما تظهر لك التفاصيل الدقيقة الموجودة بالصور وتجعل الرسومات والنصوص أكثر جاذبية للعين وبالحديث عن الدقة العالية، تأتي العديد من الأجهزة اللوحية المتطورة مثل ipad-10.2 و Samsung Galaxy Tab S مع شاشات ذات دقة عالية في حين الأجهزة القديمة تأتي بشاشات لا تدعم مثل هذه الدقة العالية لذلك نحن نوصي بتجنب شراء الأجهزة اللوحية القديمة ما أمكن لكي لا تحتاج لاستبدالها بأخرى أفضل في المستقبل القريب.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *