الرئيسية الأخبار التقنية اختراق مواقع الحكومة الالمانية و روسيا المتهمة

اختراق مواقع الحكومة الالمانية و روسيا المتهمة

0
0
818

حملت أوكرانيا, دولة روسيا مسؤولية اختراق مواقع الحكومة الالمانية . و قد زعمت بالفعل جماعة موالية لروسيا مسؤوليتها عن هذا الاختراق

عند سؤال رئيس الوزراء الاوكرانى Arseny Yatsenyuk عن الهجوم الاخير الذي تعرضت له مواقع الحكومة الالمانية لم يبخل بالجواب حيث حمل الخدمة السرية الروسية مسؤولية اختراق مواقع الحكومة الالمانية و اتهمها بشكل صريح بهذا الامر. وقد صرح بهذا الكلام قبيل اجتماعه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل, لكن أحد الخبراء تساءل ما هي الأدلة الحقيقية لكل هذه الادعاءات.

Arseny Yatsenyuk  يحمل روسيا مسؤولية اختراق مواقع الحكومة الالمانية
Arseny Yatsenyuk يحمل روسيا مسؤولية اختراق مواقع الحكومة الالمانية

CyberBerkut مسؤولة عن اختراق مواقع الحكومة الالمانية

استهدف الهجوم صفحات الويب الخاصة بانجيلا ميركل والبرلمان الألماني. حيث اصبح الوصول الى المواقع متعذرا من الساعة 10:00 من يوم الاربعاء حتى مساء الخميس.

و اعلنت مجموعة تطلق على نفسها اسم  CyberBerkut مسؤوليتها وراء الهجوم . BERKUT اشارت إلى نخبة الشرطة المنحلة التي كافحت الشغب في أوكرانيا حيث اتهمتهم بضرب وتعذيب واطلاق النار على المتظاهرين.

قبيل اجتماعه مع ميركل، سؤل السيد ياتسينيوك من قبل صحفيي التلفزيون الألماني عن احتمال كون القراصنة المسؤولين عن هذا الهجوم هم مواليين لروسيا لكنهم من أوكرانيا. اجاب “إنني أوصي بشدة بان توقف روسيا إنفاق اموال دافعي الضرائب على الهجمات السيبرانية ضد البوندستاغ ومكتب المستشارة ميركل،”

وقال الخبير الأمني البروفيسور ألان وودوارد مراسل بي بي سي “من المثير للاهتمام لوم البلدان بعضهم البعض بسبب الهجمات الالكترونية على الرغم من كون المعلومات التي يصرحون بها في كثير من الأحيان لا تثبت ادعاءاتهم”، يجب على الحكومات ان تكون متأكدة و ان لا تدع مجالا للشك قبل التصريح بمثل هذه الاتهامات الخطيرة.

و اضاف ” يبدو أن المجتمع الدولي سريع جدا  في إلقاء اللوم على بعضهم البعض و على ميزان الاحتمالات هذا لا يبدو كافيا بالنسبة لي”.

هذا الأسبوع، صرح مكتب التحقيقات الفيدرالي أن كوريا الشمالية كانت وراء الاختراق الذي تعرضت له سوني بيكتشرز في نوفمبر تشرين الثاني، حيث اكدت أن عناوين IP المرتبطة بالهجوم تم استخدامها حصرا من جانب كوريا الشمالية.

شكك الخبير الأمني البروفيسور ألان وودوارد في هذه الادعاءات حيث قال ان عناوين IP لم تكن موجودة فقط في كوريا الشمالية بل كانت ايضا في سنغافورة وتايوان و في كل مكان.”و اضاف ان الجريمة السيبرانية اصبحت متزايدة في جدول الأعمال السياسية. كما قال ايضا انه من المثير للاهتمام  كون هذه التصريحات قادمة من بلدان تعاني من توترات قائمة. انهم يستخدمون الهجمات الالكترونية لتسجيل نقاط سياسية.”

و قال رئيس وكالة المخابرات الداخلية الألمانية مؤخرا ان وكالات الاستخبارات الألمانية تواجه حوالي 3،000 من الهجمات السيبرانية في كل يوم. حوالي خمسة من هذه الهجمات تأتي من وكالات الاستخبارات الأجنبية.

شاهد المزيد
التعليقات مغلقة