الفرق بين كرت الشاشة المدمج,الفرق بين كرت الشاشة المدمج والمنفصل

يتحكم كرت الشاشة (بطاقة الرسومات) سواء كان مدمج ضمن المعالج أو منفصل على هيئة كرت خاص في كل الرسومات التي تظهر على شاشة الكمبيوتر أو اللابتوب الخاص بك ويحتوي كل كمبيوتر على كرت شاشة خاص ولتنجز أعمالك سواء كانت منزلية او أعمال جرافيك معقدة يجب ان يكون لديك خبرة وعلم بما هو الفرق بين كرت الشاشة المدمج والمنفصل

تنتج الشركات الثلاث الكبرى Amd أو Nvidia أو intel كروت شاشة خاصة بها وإذا كنت تعمل بنمذجة الأشكال ثلاثية الأبعاد 3D modelling أو بالمونتاج أو كنت تلعب ألعابًا حديثة فستحتاج لدفع المزيد من النقود للحصول على كرت الشاشة الأفضل والذي من الممكن أن يغير مستوى اللعب لمستوى أخر أفضل تمامًا مما كان عليه سابقًا مع الكرت القديم

شركة إنتل ومنتجاتها

الفرق بين كرت الشاشة المدمج,الفرق بين كرت الشاشة المدمج والمنفصل
معالجات الرسومات HD/UHD تكون مدمجة عمليًا مع كل المعالجات

تعد شركة إنتل intel المصنع الأكثر شهرة لرقائق الغرافيكس لأن معالجات الرسومات HD/UHD تكون مدمجة عمليًا مع كل المعالجات (البروسيسورات) التي تقوم بتصنيعها وهذا ما يعرف باسم كرت الشاشة المدمج والذي يصنف بالأداء الجيد إلى حدٍ ما في المهام الأساسية والاعتيادية والألعاب العادية لا أكثر، وهناك بعض الشرائح التي تنتجها شركة إنتل intel واتي يطلق عليها اسم G-Series والتي تتمتع بقدرات أكبر إلى حدٍ ما والتي غالبًا ما يتم تسويقها للأشخاص الذين يحبون لعب الألعاب (الجيمرز) لكنها غير شائعة بشكل كبير لأنها جديدة بعض الشيء، ويمكن تلخيص ما سبق كما يلي: تقدم بروسيسورات شركة Intel وحدة معالجة رسومات GPU مدمجة كافية لتصفح الانترنت ولعب بعض الألعاب العادية ومشاهدة بعض الفيديوهات بدقة ليست عالية، وعليه إذا كنت تستخدم الكمبيوتر أو اللابتوب لهذه الأغراض فلن تحتاج لشراء كرت شاشة منفصل لمساعدتك في إتمام هذه المهمة، الكرت المدمج الذي توفره معالجات intel يفي بالغرض!

في الجهة المقابلة إذا كنت تعمل بنمذجة الأشكال ثلاثية الأبعاد 3D modelling أو بالمونتاج أو كنت تلعب ألعابًا حديثة فإن كرت الشاشة المدمج لن يجدي نفعًا في هذه الحالة ستحتاج إلى كرت شاشة منفصل وغالبًا ما يتم ذكر كلمة منفصل بشكل واضح في مواصفات اللابتوب أو الكمبيوتر الذي ترغب بشرائه لكن في حالة كنت ترغب بشراء كرت منفصل لوحده سنتحدث عن طريقة تحديد الأفضل من بين كروت الشاشة التي تصنعها شركة AMD

شركة AMD

الفرق بين كرت الشاشة المدمج,الفرق بين كرت الشاشة المدمج والمنفصل
كروت الشاشة المدمجة من شركة AMD

شركة AMD حالها كحال شركة intel تصنع رقائق رسومية (كروت شاشة) متواضعة مدمجة ضمن معالجاتها ويمكنك معرفة الفرق بين هذه الكروت المدمجة وبين كروت الشاشة المنفصلة الأكثر قوة ببساطة لأن كروت الشاشة المدمجة تسمى كما يلي: Radeon R3, R5  أوR7، أما كروت الشاشة المنفصلة الاحترافية تندرج في الغالب تحت هاتين القائمتين: في أجهزة أبل Apple MacBook ذات المقاس 15-inch تكون أسماء هذه الكروت Radeon Pro 550, 555 or 560، أما في أجهزة الكمبيوتر المكتبية المخصصة للألعاب gaming desktop PCs تكون أسماء هذه الكروت: Radeon RX 560, 570, 580 وVega حيث أن كرت الشاشة وVega هو الأقوى والأفضل لمعظم الجيمرز

في الخلاصة نستطيع القول بأن كروت الشاشة المنفصلة التي تصنعها شركة AMD تكون الخيار المفضل بالنسبة لأغلب المستخدمين وأيضًا حازت على توصياتنا نحن في موقع رايبلز تيك نظرًا لأسعارها المعقولة والتي تعد في متناول اليد في إطار المقارنة مع منتجات الشركات المنافسة الأخرى، على سبيل المثال Nvidia، حيث أظهرت كروت الشاشة RX570, RX580,  وبشكل خاص كرت Vega قدرة عالية على تقديم أداء متساوٍ وفي بعض الأحيان أفضل من كروت شاشة نفس الفئة التي تصنعها المنافسة Nvidia في بعض الألعاب الحديثة

 وأيضًا نستطيع أن نوصيك بشراء أحد كروت الشاشة هذه من AMD إذا كنت تنوي شراء شاشة منخفضة الثمن بتقنية FreeSync وبمعدل تحديث عالي لأنها ستعد خيار أكثر من مناسب لهذا النوع من الشاشات!

المنافس الثالث Nvidia

الفرق بين كرت الشاشة المدمج,الفرق بين كرت الشاشة المدمج والمنفصل
كروت الشاشة من انفيديا

تعمدنا الحديث أخيرًا عن هذا المنافس لأن الشرح سيكون بسيط بحكم ان الشركة حاليًا تصنع كروت الشاشة المنفصلة فقط، ومن السهل عمومًا تحديد الموديلات الحديثة من كروت الشاشة التي تصنعها شركة Nvidia حيث يطلق عليها اسم Nvidia GeForce ويبدأ ترقيم الموديلات ابتداءً من 1030 وبالاتجاه التصاعدي حتى 1080 Ti وتزداد الموديلات قوةً وأداءً مع ازدياد هذه الأرقام، وعلى العموم، تعد كروت الشاشة الحديثة التي تصدرها هذه الشركة الخيار المفضل بالنسبة للجيمرز الذين لا يهتمون بشكل كبير بالميزانية

في النهاية، يمكن القول عن كروت الشاشة التي تصنعها شركة Nvidia بأنها متوافرة بشكل أفضل من بقية الشركات المنافسة ويمكن شراء بعض الموديلات منها بأسعار معتدلة، وعلى وجه التحديد بالنسبة للألعاب بدقة 1080 بكسل يعد كرت الشاشة GTX1060 خيار أكثر من رائع أما من ناحية الميزانية فإن كرت الشاشة GTX1070 خيار مناسب للغاية نظرًا لوجود عروض ترويجية على سعره في الأسواق حاليًا!

سنتركك الأن مع الجدول التالي الذي يوضح كروت الشاشة المختلفة التي تأتي مع أجهزة الكمبيوتر الجديدة
وكيفية مقارنتها مع بعضها البعض:

 

إمكانيات كرت الشاشة Intel           Nvidia           AMD
مهام الكمبيوتر الأساسية والألعاب ثلاثية الأبعاد الخفيفة   Intel HD/UHD/Iris     Graphics GeForce GT 1030, MX150 Radeon RX 530
ألعاب وفيديوهات وأعمال ثلاثية الأبعاد متوسطة المدى Intel G-Series processors with Radeon RX Vega M GeForce GTX 1050, 1050 Ti, 1060, 1660, 1660 Ti Radeon RX 550, 560, 570, 580
ألعاب حديثة وفيديوهات وأعمال ثلاثية الأبعاد بمستوى متقدم  

لا يوجد

GeForce GTX 1070, 1080, 1080 Ti, 2070, 2080, 2080 Ti RX Vega 56, 64

 

الفرق بين كرت الشاشة الداخلي وكرت الشاشة الخارجي

كرت الشاشة الداخلي (المدمج) لا يستخدم في عمله ذاكرة الوصول العشوائي RAM الخاصة به بل يعتمد على ذاكرة الوصول العشوائي الخاصة بالنظام وعليه ستستنزف هذه الرسومات ما يقرب من 1 وحتى 5 في المائة من الذاكرة المتاحة للرسومات، ماذا يعني هذا الكلام؟ يعني أن نظام الكمبيوتر الخاص بك سيتباطأ إذا كنت تقوم بمهام تستهلك الكثير من الموارد مثل رندرة فيديو معين أو تشغيل لعبة تحتاج لمواصفات عالية، لكن في الجهة المقابلة هناك بعض الإيجابيات من استخدام كرت شاشة داخلي (مدمج) أهمها هو السعر الرخيص وكونها تجعل من عملية شراء لابتوب أو كمبيوتر تقريبًا في متناول اليد الأمر الذي يصب في خانة توفير الأموال لاستثمارها في مجالات أخرى على سبيل المثال شاشة أفضل أو معالج أحدث وما إلى هنالك وأيضًا يعد استهلاك كرت الشاشة الداخلي (المدمج) للطاقة أقل بكثير من نظيره كرت الشاشة الخارجي (المنفصل) الأمر الذي يصب في خانة زيادة عمر البطارية إذا كنت تستخدم لابتوب وأيضًا التقليل وبشكل كبير من الحرارة الناتجة عن العمل لساعات طويلة، إذا كنت تستخدم جهاز الكمبيوتر فقط من أجل معالجة الرسومات العادية والألعاب ثنائية الأبعاد والأعمال المكتبية الأساسية وتصفح الويب ومشاهدة مقاطع الفيديو، سيلبي كرت الشاشة الداخلي (المدمج) احتياجاتك بالكامل، وبشكل عام يعتبر كرت الشاشة الداخلي ضعيف نوعًا ما ولا يمكن أن يضاهي كفاءة وأداء كرت الشاشة الخارجي والمخصص للاستخدامات التي تحتاج إلى سرعة معالجة رسوميات عالية

كرت الشاشة الخارجي (المنفصل)

يحتوي كرت الشاشة هذا على ذاكرة وصول عشوائي RAM خاصة به ولا يستخدم أبدًا ذاكرة الوصول العشوائي الخاصة بالنظام، على سبيل المثال إذا كان لديك كمبيوتر يحتوي على كرت شاشة خارجي (منفصل) Nvidia GeForce RTX 2060 بسعة 6 جيجابايت من ذاكرة الفيديو فإن هذه الذاكرة تكون منفصلة تمامًا عن ذاكرة النظام، إذا كان مجال عملك يحتم عليك التعامل مع برامج تستهلك الكثير من الموارد أو تلعب ألعابًا حديثة ذات رسومات عالية أو في مجال تصميم الغرافيكس الاحترافي فإن كرت الشاشة المنفصل هو حتمًا ما تبحث عنه، في الجهة المقابلة هناك بعض الجوانب السلبية لاستخدام كرت شاشة خارجي (منفصل) أهمها أنه يصدر الكثير من الحرارة إذا لم تكن تمتلك نظام التبريد المناسب أو التصميم الأمثل وإصداره لهذه الحرارة سيؤدي إلى زيادة حرارة وحدة معالجة الرسومات GPU مع زيادة المهام الكثيفة التي تعمل عليها، لكن لابأس، يمكنك مواجهة هذه المشكلة إلى حدٍ ما عن طريق ضمان حصولك على لابتوب يحتوي على مراوح فردية أو مزدوجة والعديد من فتحات التهوية أو استخدام قاعدة تبريد مخصصة لهذا الغرض إذا كنت ترغب في الحفاظ على انخفاض درجات الحرارة بشكل أكبر

منتجات شركة Intel

عندما يتعلق الأمر بمنتجات شركة Intel فإن معالجات سلسلة Coffee Lake Refresh هي الأكثر شهرة عند معظم المستخدمين، وأحدث معالجات هذه السلسلة هو i9-9900K والذي يباع بالمتاجر بسعر550 دولار أمريكي والذي يوفر لك ثماني أنوية للعمل مع كرت شاشة مدمج، وأيضًا كشفت الشركة العملاقة عن الرقائق الجديدة Comet Lake-S بسعر 488 دولار أمريكي وتحتوي هذه الرقائق على مواصفات عالية من نوعها أبرزها 10 أنوية و20 خط مع سرعة قصوى تصل حتى 5.3 جيجا هرتز، وأيضًا في نفس السلسة أصدرت معالج Core i7-10700K بمواصفات بارزة وهي 8 أنوية و16 خط وبسرعة قصوى تصل حتى 5.1 جيجا هرتز بسعر لا يتجاوز 374 دولار أمريكي فقط،

أما من ناحية الأداء، فإن شركة Intel تعد المُصنع الأكثر شهرة لرقائق الغرافيكس لأن معالجات الرسومات HD/UHD تكون مدمجة عمليًا مع كل المعالجات (البروسيسورات) التي تقوم بتصنيعها ، بحيث يمكنك تشغيل معظم الألعاب السائدة أو بث الفيديو بجودة عالية فورًا ، بغض النظر عن وحدة المعالجة المركزية (البروسيسور) الذي تختاره ومع ذلك كحال أبناء عمومتهم منتجات شركة AMD، إذا كنت ترغب في لعب المزيد من الألعاب التي تتطلب رسومات عالية فستحتاج إلى اختيار كرت شاشة خارجي منفصل، وبالحديث عن البروسيسورات فإن البروسيسورات الجديدة التي تصنعها الشركة المذكورة Ice Lake و Coffee Lakeتفوقت بشكل واضح على بروسيسورات الشركة المنافسة AMD Ryzen و AMD Threadripper ومن المتوقع أن تصدر شركة إنتل في أواخر عام 2020 بروسيسورات الجيل الجديد Tiger Lake والتي تحتوي على كرت شاشة مدمج سيوفر للمستخدمين رسومات عالية من نوعها بالإضافة لتجربة بث الألعاب والقدرة على الرندرة بشكل بسيط دون الحاجة لكرت شاشة خارجي (منفصل)!

من جهة أخرى، يحتوي بروسيسور إنتل Intel i9-9900K على نصف عدد الأنوية والخطوط التي يمتلكها بروسيسور المنافس Ryzen 9 3950X إلا أنه يعوض عن هذه الفجوة بأداء أحادي النواة أقوى قليلًا من هذا المنافس، أما فيما يتعلق بالسرعة، تبلغ سرعة معالج إنتل i9-9900K الأساسية 3.6 جيجا هرتز أما السرعة القصوى فهي 5 جيجا هرتز وأيضًا يستخدم هذا البروسيسور فقط 95 واط من الطاقة مقارنةً بالبروسيسور المنافس Ryzen 9 3950X الذي يستخدم حتى 105 واط من الطاقة بالرغم من أنك ستحصل على نصف الأداء الإجمالي! أما بالنسبة لكروت الشاشة المدمجة من شركة Intel، فالإصدارات الجديدة من هذه البطاقات الرسومية ستمنحك إمكانية الاستمتاع بفيديوهات عالية الدقة full HD  و 4K مباشرةً فور استخدام الجهاز ودون الحاجة لكرت شاشة خارجي، وبالإضافة لحصولك على جودة صور عالية لبث الألعاب وأيضًا للعب أحدثها أيضًا ستحصل على معدل إطارات رائع للغاية الأمر الذي من شأنه أن يمنع حصول التأخير (LAG) والمشاكل التي اعتدنا على حدوثها في كروت الشاشة المدمجة!

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *