الرئيسية الأخبار التقنية أنونيموس تطلب المساعدة في حربها على داعش

أنونيموس تطلب المساعدة في حربها على داعش

0
612

قامت أنونيموس مؤخرا بالإعلان عن شن حرب إلكترونية على داعش في أعقاب الهجوم الإرهابي الذي قامت به داعش على فرنسا وقد توصلت أنونيموس في حربها حتى الآن إلى الحصول على حسابات مواقع التواصل الاجتماعي التي تربط ما بين أفراد داعش ويبدو أنهم بحاجة إلى مساعدتكم في إكمال هذه الحرب .

لذلك قامت أنونيموس بوضع دليل لهجمات noob على قنواتها الخاصة وقامت أيضا بإتاحة الفرصة لمساعدتها بتنفيذ مثل هذه الهجمات حيث تستطيع استخدام مهاراتك في القرصنة في تنفيذ هذه الهجمات من أجل مساعدتهم في الحرب على داعش وقد شمل الدليل شرح كيفية إعداد حسابات bot وكيفية التعرف على مواقع أفراد وأنصار داعش .

وقالت أنونيموس في تصريح لها : يمكنك الاستفادة من الأدوات والأدلة المختلفة المتوفرة لك في هذا الدليل للمساهمة في جميع الأنشطة المرتبطة بهذه الحرب الإلكترونية بدلا من الجلوس في مواقع الدردشة والشات وإضاعة الوقت .

وقد أعلنت أنونيموس أنها تمكنت بنجاح من القضاء على 5500 حساب مرتبط بهذه الجماعة الإرهابية حتى الآن .

تصريحات أنونيموس في مقطع الفيديو الخاص بها

هدد القراصنة التابعين لمنظمة Anonymous في فيديو جديد لهم من أنهم سوف يقومون بتنفيذ عمليات اختراق في داعش وأن هذه الهجمات الأخيرة التي تمت في باريس لن تتم دون عقاب وأن أنونيموس سوف تقوم بمطاردة أعضاء التنظيم الإرهابي من خلال عدة هجمات إلكترونية متتالية .

داعش تسخر من Anonymous في حربها الإلكترونية

لم تستجب داعش للحرب التي أعلنت عنها أنونيموس يوم الأحد الماضي حيث ردت داعش بلا مبالاة على أنونيموس في رسالة نشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي قائلة :

ماذا تستطيعون أن تخترقوا ؟ كل ما يمكنكم عمله هو اختراق موقع الأنصار الخاص بنا على تويتر والبريد الإلكتروني

كما وتتضمن الرسالة أيضا قائمة من النصائح الموجه من داعش إلى أنصارها وأفرادها حول كيفية مواجهة حملات القرصنة التي تقودها أنونيموس .

ماذا قد تقدم هذه الحرب ؟

صرح Richard Stiennon رئيس محللي أبحاث تكنولوجيا المعلومات في جامعة Harvest أن الشيء الوحيد الذي قد تقوم به أنونيموس هو الوصول إلى اسم المستخدم في الحسابات التي لها صلة بداعش وأن هذا الأمر قد يكون له عواقب سيئة إذا ما قامت باستهداف المستخدمين الخطأ وأن هذا يحدث في هجمات القرصنة طوال الوقت .

وذكر تصريح آخر للمدير التنفيذي لوحدة متابعة الهجمات الإلكترونية بالولايات المتحدة أن ما تفعله أنونيموس في حربها الإلكترونية له تأثير كبير حيث أن داعش عادة ما تستخدم مواقع الإنترنت لتجنيد أنصارها وأنها من خلال القضاء على تلك المواقع تستطيع إيقاف هذا الزحف التجنيدي كما تستطيع السيطرة على الخوادم المضيفة لهذه المواقع .

شاهد المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 4 =