الرئيسية الأخبار التقنية تكنولوجيا wearables لم تحصل على التقدير الذي تستحقه من الناس

تكنولوجيا wearables لم تحصل على التقدير الذي تستحقه من الناس

0
294

هل تعتبر ال wearables او التكنولوجيا القابلة للارتداء مستقبل المنتجات الذكية أم تعتبر قطاع عالي التكلفة تم دسه في السوق بدلا من الابتكار الهادف؟ قد يكون التحليل الأخير أقرب إلى الحقيقة في الوقت الراهن حيث توصل بحث قامت به Juniper Research حول هذا الامر الى أن عدد المهتمين بهذه التكنولوجيا الباهظة الثمن قليلون جدا.

اكدت دراسة استقصائية انه من بين أكثر من 2000 مستخدم للهواتف الذكية في كل من بريطانيا والولايات المتحدة، هناك عميل واحد فقط من 5 عملاء على استعداد لدفع أكثر من 175 $ (~ 115 £) مقابل اي جهاز يمكن ارتداؤه و هذا لا يبشر بالخير بالنسبة لمجموعة الساعات الذكية او ال smartwatches المكلفة التي ضربت السوق في الآونة الأخيرة و هذا ما يفسر انخفاض شعبية ال wearables الرياضية المكلفة، مثل مجموعة  FitBit .

ومع ذلك، فإن هذا الاتجاه إلى حد ما على خلاف مع النتيجة التي توصل إليها فريق البحث بخصوص “أروع” العلامات التجارية. فقد تصدرت كل من أبل وسامسونج، و اللتان تقدمان ال wearables الأغلى في السوق التصنيف العالمي حيث ذكر أكثر من 75 في المئة من المشاركين أنهم يفضلون هذه العلامات التجارية.كما احتلت بعض تكنولوجيا اندرويد القابلة للارتداء احدى المراتب الخمسة الاولى في حين ان بيبل وعدد من العلامات التجارية الرياضية الاخرى والتي تتميز باسعارها المنخفضة فقد استبعدت من القائمة نهائيا .

و قد قال جيمس موار محلل في Juniper Research الجهة المسؤولة عن هذا البحث ’ان أجهزة اللياقة البدنية هي الأعلى قيمة, فهي أقل ال wearables تكلفة في السوق، والفئة الوحيدة التي تكون اسعارها دائما تحت ال 175 $ و هو السعر الذي يراه اغلب المستهلكين مناسبا جدا.’

و قد اشارت البحوث التي اجريت أيضا إلى أن هناك 20 في المئة من مستخدمي الهواتف الذكية الحاليين مهتمين بال  wearables المكلفة، وربما هذا ما يحفز نموها و استمرارها . بشكل خاص ، لا يبدو ان سامسونج  وأبل تشكوان من ضعف مبيعات التكنولوجيا القابلة للارتداء الخاصة بهما.

شاهد المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *